صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12
  1. #1
    تاريخ الانضمام
    Aug 2016
    الدولة
    Damascus/ Doha
    المشاركات
    72

    Lightbulb أيهما أولى: ترجمة مصطلح "الْعِدَّة"، أم نقحرته؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أيهما أولى: ترجمة مصطلح "الْعِدَّة"، أم نقحرته؟

    في معرض قراءة ردود وتعليقات الأستاذ الفاضل محمد آل الأشرف على موضوعي بعنوان "التأصيل هو البديل"، وجدتُ لطف العبارة ونبل خلق احترام الرأي الآخر. واستوقفني تعليقه الكريم على مصطلح "العدة"، حيث رأى أنه لا حاجة لنقحرته في كل موضع في سياق ترجمة معاني الآيات القرآنية، بل يفي بالغرض القول: waiting period، كما أضاف: lunar months.

    ولي مع مصطلح "العدة" قصة. فمع بداية عملي في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية عام 1995، في دولة قطر، كنت ألتقي بأحد أساتذة مادة اللغة الإنجليزية في جامعة قطر، أمريكي الجنسية، بهدف الاستفادة منه في بعض البحوث. كنت في تلك الفترة أكتب في صحيفة (Gulf Times) القطرية تحت عنوان "كيف نعالج المصطلح الإسلامي في اللغة الإنجليزية". استوقف مصطلح العدة 'iddah الأستاذ الأمريكي، فشرحتُ له المصطلح وبينت له أبعاده الشرعية وضروب العدة وحالاتها، فعلق معجبا بمثل هذا المفهوم بقوله: إن طرحك جدير بالاهتمام! ومن ثم، طلب مني نسخة من مشاركاتي في الصحيفة المشار إليها أعلاه ليستفيد منها بالتعرف على المزيد من المصطلحات الإسلامية.

    ومن ذلك الحين، أخذت على عاتقي أن أخدم هذا الجانب نظرا لأهميته لغة وشرعا ودعوة. ولإنجاز خطوة نحو هذا الهدف، كان بحثي في رسالة الماجستير بعنوان: "المصطلح العربي والإسلامي بين الترجمة والنقحرة". وقد أجريت استبيانا في بضع وعشرين مركزا تعليميا ودعويا، عربيا وأجنبيا وإسلاميا، وكانت النتيجة تؤيد وبشكل كبير نقحرة المصطلح، خاصة من أهل اللغة الإنجليزية.

    عموما، الأحكام الشرعية مرتبطة بالأشهر القمرية. أما نقحرة كلمة العدة 'iddah ذات الحالات المتعددة والحكم الشرعي المتنوع، فأرى والله أعلم، أن الصواب نقحرتها مع شرحها كمصطلح إسلامي عموما، وليس في كل آية. بعد البحث، تبين أن لكلمة العدة ثمان حالات شرعية مختلفة:
    1- عدة المتوفى عنها زوجها (أربعة أشهر وعشرة أيام).
    2- عدة المطلقة (ثلاثة قروء).
    3- عدة الحامل حتى تضع حملها.
    4- عدة المرأة التي اختلى بها العاقد عليها وحكمها كالمطلقة
    5- عدة المرأة في حال مات العاقد عليها وحكمها كالمطلقة.
    6- عدة الكبيرة التي انقطع حيضها (ثلاثة أشهر).
    7- عدة الصغيرة (ثلاثة أشهر).
    8- عدة المختلعة (بكسر اللام) الصحيح حيضة واحدة.

    بناء عليه، أرى والله أعلم، ونحن نتدارس كيفية معالجة المصطلح بالعموم وليس فقط في الآيات، أن نثبت النقحرة ثم نشرحها. كيف لا وهي كلمة مستخدمة بالإنجليزية منذ أمد بعيد كما جاء في حوار لغوي على موقع English Language and Usage، حيث القول بأن القضية ليست مجرد الامتناع عن العلاقة العاطفية، بل لها مفهوم أوسع كالبقاء في البيت ونحوه، مع لزوم فهم السياق الثقافي والاجتماعي لفهم المعنى المراد، وترجمتها تعني عدم الوصول إلى المعنى الحقيقي، فضلا عن الغموض الذي يكتنف الترجمة. جاء في الموقع:

    As "iddut", "iddah", or "iddat" have existed in the English language since the 18th Century and refer to a very specific social context, it seems that to "translate" them will only ever lose meaning.
    English Language and Usage
    التعديل الأخير أجراه الإدارة؛ 10-05-2018 الساعة 06:14 PM السبب : تعديل الرابط

  2. #2
    شكرا لكم أستاذي الفاضل على لطيف تعبيركم، وأسأل الله تعالى أن ينفع بعلمكم ويكتب لكم أجر ما أفدتمونا به.
    ترجمة المصطلح الإسلامي تخضع للسياق الذي ورد فيه، ونقاشنا هنا منحصر في ترجمة لفظة (العدة) التي تعني لغة " المدة المقدرة" وقد وردت هذه اللفظة في النصوص الشرعية في موضوعات مختلفة منها: عدة المتوفى عنها زوجها وعدة المطلقة - دون الحاجة إلى تفصيل حال المرأة إن لم يذكر ذلك في النص الشرعي المراد ترجمته - وكذلك عدة شهر رمضان إذا غُمَّ على الرائي.
    جاء في صحيح البخاري عَنْ عَبْدِاللَّهِبْنِعُمَرَرَضِيَاللَّهُعَنْهُمَا،أَنَّرَسُولَاللَّهِصَلَّىاللَّهُعَلَيْهِوَسَلَّمَ،قَالَ : الشَّهْرُتِسْعٌوَعِشْرُونَلَيْلَةً،فَلاَتَصُومُواحَتَّىتَرَوْهُ،فَإِنْغُمَّعَلَيْكُمْفَأَكْمِلُواالعِدَّةَثَلاَثِينَ.
    وأما النصوص القرآنية التي جاءت في عدة المتوفى عنها زوجها وعدة المطلقة فقد ذكرناها في التعقيب على أصل موضوع الأستاذ ياسين الشيخ.
    وأجمل استدراكي هنا على منهج النقحرة في عبارة قصيرة: أنا لا أرى مطالبة القارىء العامي غير الناطق بالعربية بأن يفهم من المعاني الشرعية ما لا نطلبه من القارىء الناطق بالعربية! فجل القراء الناطقين بالعربية لا يعلمون من معاني لفظة ( العدة ) عشر مايريد بعض المترجمين ذكره في هوامش شارحة لألفاظ قاموا بنقحرتها، ورأى بعض السادة العلماء المتقدمين الذين ألفوا بالعربية للعامة أنه يكفيهم أن يعلموا أن المراد بالعدة مقدار مدة حددها الشارع يُرْجع فيها لأهل العلم في بيان أحوال المرأة المطلقة واختلاف مقدار المدة حسب كل حال، وهذا البيان لا يحتاجه العامي الناطق بالعربية فضلا عن العامي غير الناطق بها بل هو خاضع في بعضه لاجتهادات الفقهاء، وإنما يحتاج هؤلاء أن يصلهم المعنى الإجمالي صحيحا واضحا بصورة لا تدخله - فضلا عن أن تغرقه - في التفاصيل، ومن أراد من هؤلاء الولوج في تفاصيل ذلك فهو لا يخرج عن حالين، إما أن يكون عاميا يسأل عن حالة معينة فهذا مرجعه أهل العلم الفقهاء ليبينوا له على وجه التفصيل هذه المسألة بعينها، وإما أنه يريد التفصيل في كثير من المسائل وومعرفة الفروقات الدقيقة في دلالات الألفاظ الشرعية فهو بهذا لم يعد قارئا عاميا وإنما طالب علم، وطالب العلم الشرعي يلزمه في طلبه ذلك تعلم اللغة العربية أولا، فهي مفتاح العلوم الشرعية لا يدركها دون تمكن من اللغة العربية، ويستوي في كونه ناطقا بالعربية أو غير ناطق بها.
    التعديل الأخير أجراه الإدارة؛ 14-05-2018 الساعة 05:21 AM السبب : إضافة كلمة سقطت سهوا (بطلب من صاحب المشاركة)

  3. #3
    تاريخ الانضمام
    Aug 2016
    الدولة
    Damascus/ Doha
    المشاركات
    72
    السلام عليكم ورحمة الله جميعا

    مما كتبت أخي المكرم محمد:
    1- "أولا: لمزيد دقة لما تفضلتم به من تعريف لعدة المرأة أرى أن تُبَين الشهور بأنها قمرية"
    2- "كلمة عدة - بهذا المعنى الذي أوردتموه - لا تعوزها النقحرة في كل موضع وردت في القرآن، إذ يكفي أن يذكر أنها مدة إنتظار (طالت أم قصرت) وذلك حين تأتي في سياق نفي إلزام المرأة المطلقة بها"
    3- وكذلك عدة شهر رمضان إذا غُمَّ على الرائي. جاء في صحيح البخاري عَنْ عَبْدِاللَّهِ بْنِ عُمَرَرَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا،أَنّ َرَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَل يْهِ وَسَلَّمَ،قَالَ : الشَّهْرُتِسْعٌ وَعِشْرُونَ لَيْلَةً،فَلاَتَصُومُواحَ تَّى تَرَوْهُ،فَإِنْ غُمَّ عَلَيْكُمْ فَأَكْمِلُواالعِدَّةَثَلا َثِينَ

    في حين أنني قلتُ في مشاركتي أعلاه:
    "أما نقحرة كلمة العدة 'iddah ذات الحالات المتعددة والحكم الشرعي المتنوع، فأرى والله أعلم، أن الصواب نقحرتها مع شرحها كمصطلح إسلامي عموما، وليس في كل آية." وهذا يعني وليس في كل موضع."

    وهذا يدل على أن كل حوارنا يتركز على عدة المرأة. وفقهيا، هذا هو كل ما يتبادر للذهن. لذا أرى أن "عدة الشهور" خارج عن موضوعنا لأن له معنى مختلفا جذريا عن حوارنا. وأكرر القول هنا، أخي الكريم، أننا نناقش أعلاه مصطلحا شرعيا وليس مفردة تحمل أكثر من معنى، وكلمة العدة وأمثالها في الموضع الأخير (أي في الحديث المقتبس) ليس مصطلحا شرعيا، لذا فهو خارج نطاق فهم النص والحوار. ولو أننا رجعنا للمعاجم الإسلامية التي تشرح المصطلحات الشرعية، لما وجدنا فيها أي ذكر لكلمة "عدة" الواردة في قوله صلى الله عليه وسلم "فأكملوا العدة ثلاثين"، بل نجدها كلها تتناول مصطلح "عدة" المتعلق بـ"عدة المرأة"، وذلك لأن كلمة "العدة" في الحديث الشريف المقتبس ليست مصطلحا شرعيا.

    وفيما يلي –على سبيل المثال لا الحصر– تعريف مصطلح "العِدَّة" في عدد من مصادر تعريف المصطلحات (الفقهية) الإسلامية:

    - العِدَّة: هي اسم لمدة تتربص فيها المرأة لمعرفة براءة رحمها أو للتعبد أو لتفجعها على زوجها. [الموسوعة الفقهية]
    - العدة: بكسر العين وتشديد الدال المفتوحة، ما تمكثه المرأة بعد طلاقها، أو وفاة زوجها، لمعرفة براءة رحمها. [معجم لغة الفقهاء]
    - العِدَّة: تربُّصٌ يلزَم المرأة عند زوال النكاح المتأكَّد أو شبهِه. [التعريفات الفقهية]

    وفي الختام، أرى أن عبارة waiting period التي اقترحتموها غير كافية ، إذ لا بد من توضيح الفترة حسب كل حالة، وهكذا ندخل في تفاصيل لا طائل تحتها. في المقابل، يكفينا نقحرة المصطلح وشرحه في حاشية بشكل واضح، وعندما تتكرر نحيل عليها ولا نكرر، وإلا نقع بما نمنع كما بينتُ في مقال سابق. وفيما يلي اقتباسان لمصادر غربية، يتضح فيهما قبول الغرب واستخدامهم لنقحرة مصطلح "عدة":

    - الاقتباس الأول من The Oxford Dictionary of Islam:
    Iddah
    The waiting period a woman must observe after the death of her spouse or a divorce, during which she may not remarry, based on the Quran 2:228 and 2:238. The waiting period after a divorce is three months, and after the death of a spouse it is four months and ten days. Any pregnancy discovered during this period is assumed to be the responsibility of the former husband.
    http://www.oxfordislamicstudies.com/.../opr/t125/e971

    - الاقتباس الثاني من موقع ويكيبيديا (النسخة الإنجليزية):
    In Islam, iddah or iddat (Arabic: العدة‎; period of waiting) is the period a woman must observe after the death of her spouse or after a divorce, during which she may not marry another man.[1]:472[2] Its purpose is to ensure that the male parent of any offspring produced after the cessation of a nikah (marriage) would be known. The length of iddah varies according to a number of circumstances.
    http://en.wikipedia.org/wiki/Iddah
    التعديل الأخير أجراه الإدارة؛ 15-05-2018 الساعة 08:04 AM السبب : تعديل تنسيق النص

  4. #4
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أستاذ ياسين
    - نعم وقفت على قولكم بأن النقحرة للفظ "العدة" لا تلزم أن تكون في كل موضع ترد في النصوص الشرعية وإن كان السياق في عدة المرأة، وهذا تقرير هام سآخذه بعين العناية، فشكرا لكم على هذا التوجيه.
    - أنا ذكرت معنى كلمة العدة لغة بأنه المدة المقدرة، أما شرعا فيختلف تقدير مدة الانتظار حسب حالة المرأة المطلقة أو الميت عنها زوجها، بصياغة أخرى: أرى أنه يمكن أن تترجم لفظة عدة بعبارة waiting period ويمكن أن يكون هناك هامش لها يذكر مقدار المدة فقط.
    - قلتم:
    كلمة "عدة" الواردة في قوله صلى الله عليه وسلم "فأكملوا العدة ثلاثين"، بل نجدها كلها تتناول مصطلح "عدة" المتعلق بـ"عدة المرأة"، وذلك لأن
    كلمة "العدة" في الحديث الشريف المقتبس ليست مصطلحا شرعيا
    .
    وأقول: نعم، لم تشملها معاجم المصطلحات الفقهية، وقد يكون السبب أن مؤلفيها لا يرونها مصطلحا شرعيا كما أشرتم.
    - قلتم:
    الأحكام الشرعية مرتبطة بالأشهر القمرية عموما.
    وأقول: نعم، ولكنه ليس معلوما عند القارىء غير الناطق بالعربية.
    - قلتم:
    القضية ليست مجرد الامتناع عن العلاقة العاطفية، بل لها مفهوم أوسع كالبقاء في البيت ونحوه، مع لزوم فهم السياق الثقافي والاجتماعي لفهم المعنى المراد..
    وأقول: هذه المعاني التي أشرتم لها وترون ضرورة بيانها مثال جلي لما أراه معان لا ضرورة لبيانها، وأن أكثر القراء من الناطقين بالعربية لا يدركونها، فضلا عن احتمال أن تكون أصلا معان غير مسلم بها!
    - موقع
    English Language and Usage من المواقع التي أُكْثِر الاطلاع على مافيها، وهو موقع - كما أشار سعادتكم - أراءه للإستئناس لا يمكن القطع بها.
    - وأمر أخير هو: في تصوري أن التعريفات الواردة في ما اصطلح مؤخرا على تسميتها ب< معاجم المصطلحات الفقهية >
    أنها كثيرا ماتتوسع في التعريف لتشمل بعض الأحكام المتعلقة بالمصطلح والتي هي قطعا محل خلاف بين الفقهاء أنفسهم، ومثل هذا التوسع لا أرى ترجمته مما يقلل عندي من ضرورة النقحرة ومدى الحاجة لهامش يشرحها بهذا التوسع.
    أشكر لكم أيها الأستاذ القدير سعة صدركم في تقبل النقاش، وإتاحة الفرصة لأمثالي من الإستفادة من علمكم وخبرتكم في هذا الفن الرفيع الذي يحتاج صاحبه إلى ثقافة شرعية واسعة وتبحر في دلالات الألفاظ في اللغات التي يعنى بها.
    وفقكم الله، وسددكم، ونفع بعلمكم.

  5. #5
    تاريخ الانضمام
    Aug 2016
    الدولة
    Damascus/ Doha
    المشاركات
    72
    حياكم الله وحفظكم وتقبل منا ومنكم الطاعات وتجاوز عن التقصير.
    السلام عليكم:
    الأستاذ محمد الأشرف.
    من الحق أن نأخذ بعين الاعتبار ما ورد أعلاه من أهل اللغة في الاقتباسين كما في أكسفورد و ويكيبيديا، فأهل مكة أدرى بشعابها.
    ثم ،أختم الحوار بخصوص مصطلح العدة بهذا الاقتباس الذي يقول فيه (Kenneth Cragg ) في كتابه (Readings in the Qur’an ): مبينا بشكل لا لبس فيه
    " لقد كنت مضطرا لأستخدام كلمات عربية" ويضرب مثلا بمصطلح " العدة " .
    'Iddah : Kenneth Cragg in his “Readings in the Qur’an” states that he has been forced to use some Arabic words such as:
    Iddah': The period of waiting or the term of probation incumbent upon a woman in consequence of the dissolution of marriage, either by divorce or the death of her husband. After the divorce, the period is three months and after the death of her husband four months and ten days. (Cragg, 1999:359)
    وفقنا الله إلى الحق
    التعديل الأخير أجراه ياسين الشيخ؛ 17-05-2018 الساعة 09:48 AM

  6. #6
    تاريخ الانضمام
    Jan 2017
    المشاركات
    67
    .
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شهر مبارك على الجميع، وكل عام وأنتم بخير.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد آل الأشرف مشاهدة المشاركة
    - وأمر أخير هو: في تصوري أن التعريفات الواردة في ما اصطلح مؤخرا على تسميتها ب< معاجم المصطلحات الفقهية >
    أنها كثيرا ماتتوسع في التعريف لتشمل بعض الأحكام المتعلقة بالمصطلح والتي هي قطعا محل خلاف بين الفقهاء أنفسهم، ومثل هذا التوسع لا أرى ترجمته مما يقلل عندي من ضرورة النقحرة ومدى الحاجة لهامش يشرحها بهذا التوسع.
    أخي الكريم الأستاذ محمد آل الأشرف
    أرجو أن تسمحوا لي بالتوضيح التالي:
    تعريف المصطلح شيء والأحكام المتعلقة به شيء مختلف، لذا لا يمكن بحال دمج الأحكام في التعريف. لذا فإن المعاجم الفقهية/الإسلامية بوجه عام لا تتطرق إلى الأحكام عند تعريف المصطلح، ناهيك عن كونه يشتمل عليها. ما يتطرق إلى ذكر الأحكام وأقوال العلماء غالبا هي الموسوعات، وليس المعاجم، حيث يُعرَّف المصطلح فيها أولا ثم تُذكَر الأحكام وأقوال الفقهاء بعد ذلك في فقرة/فقرات منفصلة عنه. وبما أننا تحت موضوع يتناول مصطلح "العدة"، أورد لكم أدناه أمثلة على التعريفات الواردة في كل من المعاجم والموسوعات لمصطلح "العدة"، والفرق بينهما:

    أولا: المعاجم: ورد تعريف العدة في عدد من المعاجم كما يلي:
    - العِدَّة: تربصٌ يلزَم المرأة عند زوال النكاح المتأكَّد أو شِبْهِه. [معجم التعريفات الفقهية]
    - العِدَّة: هي تربُّص يلزَم المرأة عند زوال النكاح المتأكَّد أو شُبهته. [معجم التعريفات]
    - في معجم المصطلحات والألفاظ الفقهية، ذُكِرَت أكثر من ستة تعريفات لمصطلح "عِدَّة"، لم يتطرق أحدها إلى أحكام العدة.
    - العدة: بكسر العين وتشديد الدال المفتوحة، ما تمكثه المرأة بعد طلاقها، أو وفاة زوجها، لمعرفة براءة رحمها. [معجم لغة الفقهاء]
    - العِدَّة: هي اسم للمدة التي تنتظر فيها المرأة وتمتنع عن التزوج بعد وفاة زوجها أو فراقه لها. [المعجم الإسلامي]
    من الملاحَظ أعلاه: 1/ أن التعريفات في هذه المعاجم لا تشتمل على الأحكام، كما 2/ أن هذه المعاجم تكتفي بالتعريف الاصطلاحي فقط ولا تتطرق إلى الأحكام أو أقوال العلماء في فقرات منفصلة بعد إيراد التعريف.

    ثانيا: الموسوعات: ورد تعريف العدة -اصطلاحا- في الموسوعات التالية كما يلي:
    - العدة: هي اسم لمدة تتربص فيها المرأة لمعرفة براءة رحمها، أو للتعبد، أو لتفجعها على زوجها. [الموسوعة الإسلامية العامة]
    ثم تطرقت الموسوعة بتوسع بعد ذلك وفي فقرات منفصلة إلى أحكام العدة وما يتعلق بها، وأقوال العلماء فيها.
    - العدة: هي اسم لمدة تتربص فيها المرأة لمعرفة براءة رحمها، أو للتعبد، أو لتفجعها على زوجها. [الموسوعة الفقهية]
    ثم تطرقت الموسوعة بتوسع بعد ذلك إلى الألفاظ ذات الصلة، حيث عرَّفتْ كلا منها لغة واصطلاحا، ثم بيَّنَت أحكامها.
    من الملاحَظ من الاقتباسين أعلاه: 1/ أن التعريف ذاته في هذه الموسوعات لا يشتمل على الأحكام، مثله مثل المعاجم. 2/ الفارق بين الاثنين أن المعاجم لا تذكر الأحكام ولا تتطرق إليها على الإطلاق، في حين أن الموسوعات تورد الأحكام وأقوال العلماء بعد التعريف.

    نخلص مما سبق إلى أن تعريف المصطلحات الفقهية -سواء أفي المعاجم أم في الموسوعات- لا يشتمل على الأحكام، ولا على أقوال الفقهاء، وبالتالي، فإن المترجم لن يتطرق بطبيعة الحال إلى الأخيرة (أي الأحكام وأقوال الفقهاء) عند ترجمته للمصطلح، سواء أفي متن نص الترجمة أو في الهامش.

    مع أطيب تحية.
    .

  7. #7
    الأستاذة الفاضلة جميلة حسن
    انقل عنك تعريفين، فالعهدة في صحة النقل عليك.
    العِدَّة: تربصٌ يلزَم المرأة عند زوال النكاح المتأكَّد أو شِبْهِه. [معجم
    التعريفات الفقهية
    ]
    العِدَّة: هي تربُّص يلزَم المرأة عند زوال النكاح المتأكَّد أو شُبهته. [
    معجم التعريفات
    ]
    الأول قال أو شبهه أي : مثله، فيشمل بهذا عدة أم الولد.
    والثاني قال أو شبهته أي : نكاح فاسد ومزفوفة لغير زوجها.
    ولا مراء بأن الفرق كبير جدا بين اللفظين شِبْهِه و شُبْهَتِه، وأن لكل لفظ منهما أحكامه.
    والباحث في مثل هذه المعاجم سيجد أمثلة أكثر وضوحا بأن صاحب التعريف لم يسلم في تعريفه من الخوض - بصورة مباشرة أوغير مباشرة - في أحكام فقهية هي قطعا محل نزاع عند الفقهاء!
    وهذا إشكال مسلم به عند المعجميين بلا مراء.

  8. #8
    تاريخ الانضمام
    Jan 2017
    المشاركات
    67
    .
    أخي الكريم الأستاذ محمد...
    نعم، الفرق بين الكلمتين واضح بطبيعة الحال...
    لكن أنا أتحدث هنا تحديدا عن دور المترجم في ترجمة المصطلح، ولا أتحدث عما يعترض المعجميين من أمور مسلم أو غير مسلم بها. ولا يندرج تحت دور المترجم -بطبيعة الحال- نقل ما يحمله التعريف من حمولات مختلفة تدخل فيها الأحكام الشرعية وأقوال العلماء واتفاقهم أو اختلافهم، لأن هذا ليس عمله... هذا ما قصدته.
    من ناحية أخرى، أرجو أن تسمحوا لي بتوضيح النقاط التالية:
    - الأساس في ترجمة المصطلح بوجه عام هو إيجاد كلمة في اللغة الهدف مقابل كلمة في اللغة المصدر، فإن لم يوجد (وهذا ما يواجهه كثيرا مترجم النصوص الشرعية الإسلامية)، اتُّبِعَت استراتيجيات أخرى لترجمة المصطلح.
    - بغض النظر عن الاستراتيجية المتبعة في ترجمة المصطلح، فإن إيراد شرحٍ للمصطلح في الهامش أمر وارد بشكل كبير.
    - شرح المصطلح الشرعي أو الفقهي في الهامش غالبا ما يكون عبارة عن تعريفه. وبطبيعة الحال، لا يكتب المترجم تعريف المصطلح من تلقاء نفسه، وإنما عليه الرجوع أولا إلى المراجع باللغة الهدف للبحث عن التعريف (في مثالنا هنا عن مصطلح "العدة" يرجع مثلا إلى قاموس أكسفورد وموقع ويكيبيديا اللذين استشهد بهما الأستاذ ياسين الشيخ أعلاه). فإن لم يجد، يبحث في المعاجم أو الموسوعات المتخصصة باللغة العربية لاستخراج التعريف ومن ثم ترجمته.
    - عند ترجمة التعريف، يُتوقَّع من المترجم أن يترجمه كما ورد في المصدر دون زيادة أو نقصان، ودون أن يتطرق إلى شرح ما قد يحمله التعريف من حمولات -إن وُجِدَت- تتعلق بالأحكام وأقوال الفقهاء، سؤاء بشكل مباشر أم غير مباشر، لأسباب كثيرة قد يطول شرحها.
    أرجو أنني أوضحتُ وجهة نظري في هذه المسألة.
    شاكرة ومقدرة لكم اهتمامكم.
    .
    التعديل الأخير أجراه جميلة حسن؛ 18-05-2018 الساعة 12:27 PM

  9. #9
    السلام عليكم ورحمة الله
    لا أرى ضرورة لنقحرة لفظ "عدة" مادام لها مكافئ وهو waiting period
    ممكن إضافة النقحرة بعد الترجمة وعبارة شارحة قصيرة لهذا اللفظ بذكر المدة المحددة في السياق. لكني لا أحبذ إطلاقا نقحرة المصطلحات الإسلامية إذا كان لها مكافئ. القارئ الأجنبي سيمل من قراءة مصطلحات عربية لا يفهمها وسيمل من إحالته إلى حاشية أو مسرد ومن المحتمل أن يلقى الكتاب جانبا وينفر منه في ظل هذه النقحرة التي لا داعي لها.

  10. #10
    تاريخ الانضمام
    Aug 2016
    الدولة
    Damascus/ Doha
    المشاركات
    72
    السلام عليكم ورحمة الله
    عبارتك التي ذكرت أعلاه:
    (لكني لا أحبذ إطلاقا نقحرة المصطلحات الإسلامية إذا كان لها مكافئ. القارئ الأجنبي سيمل من قراءة مصطلحات عربية لا يفهمها وسيمل من إحالته إلى حاشية أو مسرد ومن المحتمل أن يلقى الكتاب جانبا وينفر منه في ظل هذه النقحرة التي لا داعي لها.)
    من فضلك ، حبذا القراءة الدقيقة لما طرحت في هذا الموضوع من البداية،حيث نتوافق بالطرح،وليس القضية إطلاق حكم فقط بل حوار وتداول الرأي.
    التعديل الأخير أجراه ياسين الشيخ؛ 19-05-2018 الساعة 01:33 PM السبب : الضبط

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •