صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 23
  1. #1

    أي الترجمات ترشحها على أنها الأفضل في ترجمة معنى هذه الآية؟

    نبدأ بالموضع الأول وهي الآية رقم 75 من سورة القصص قوله تعالى: (وَنَزَعۡنَا مِن كُلِّ أُمَّةٖ شَهِيدٗا فَقُلۡنَا هَاتُواْ بُرۡهَٰنَكُمۡ فَعَلِمُوٓاْ أَنَّ ٱلۡحَقَّ لِلَّهِ وَضَلَّ عَنۡهُم مَّا كَانُواْ يَفۡتَرُونَ) ﴿٧٥﴾
    فماهي الترجمة التي ترشحونها على أنها الأفضل والأدق في ترجمة معنى هذه الآية، حسب ما أتيح لكم الاطلاع عليه؟

  2. #2
    تاريخ الانضمام
    Jan 2017
    المشاركات
    67
    .
    حياكم الله، أخي الكريم...
    أرشح ترجمة Arthur John Arberry:
    And We shall draw out from every nation a witness, and say, 'Produce your proof!' Then will they know that Truth is God's, and there shall go astray from them that they were forging.
    .

  3. #3
    حياك الله الأستاذة الفاضلة جميلة
    يشكل عندي في هذه الترجمة قول المترجم: ,and say, ليعبر عن قوله تعالى ( فقلنا ) !
    إذ لم تبين هذه الترجمة لمن يتوجه السؤال، وبناء الكلام فيها يفهم منه أن الله تعالى قال للشهود (الذين هم الأنبياء عليهم الصلاة والسلام): هاتوا برهانكم، فعلم الشهود (الانبياء) حينئذ أن الحق لله وضلت عنهم آلهتهم التي كانوا يفترون.
    وهذا معنى فاسد .

  4. #4
    تاريخ الانضمام
    Jan 2017
    المشاركات
    67
    .
    معك حق، أخي الكريم، فبناء الكلام بالإنجليزية ((قد)) يسبب لبسا... لكن في حالة واحدة فقط، وهي قراءة الكلام بمعزل عن السياق الذي وردت فيه.

    من ناحية أخرى، ((قد)) ينطبق الفهم ذاته أيضا على النص القرآني باللغة العربية إذا ما أُخرِجَت الآية عن سياقها وقُرِئَت بمعزل عن الآيات التي تسبقها. عندها فقط ((قد)) يُفهم من بناء الآية -وأقصد تحديدا واو الجماعة في قوله "هاتوا"- أن الله تعالى قال للشهود -لا للأمم- "هاتوا برهانكم"!

    ربما لهذا السبب، ولأن السياق واضح، لم يعمَد أيٌّ من المترجمين -حسب علمي- إلى التصريح بمن يوجَّه إليه قوله تعالى "هاتوا برهانكم". حتى الذين استخدموا الضمير them في ترجماتهم لم يذكروا مَنْ المقصود بهذا الضمير لأنه واضح من السياق (انظر مثلا الترجمات الأربعة عشرة الموجودة على هذا الرابط: http://islamicttf.org/translation. بعد الدخول إلى الرابط، اختر من فضلك سورة القصص الآية 75 حتى تظهر لك الترجمات).

    والله أعلم...
    .

  5. #5
    التقدير بأن السياق واضح لا يؤخذ مني ومنك أستاذتنا الكريمة، وذلك بسبب ماعندنا من خلفية شرعية قد تساعد في تقدير توجه الخطاب، وإنما يؤخذ من أهل اللغة ممن لا يمتلكون تلك الخلفية الشرعية، حينئذ يتبين الأمر لنا هل السياق يعين على الفهم الصحيح دون عناء، أم أن العكس هو الصحيح ، فترينهم يحيلون الضمير على الأنبياء لا الأمم لأنهم أقرب مذكور، وهي قاعدة معمول بها في غير العربية أيضا.

  6. #6
    قال تعالى: (وَٱتۡلُ مَآ أُوحِيَ إِلَيۡكَ مِن كِتَابِ رَبِّكَۖ لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَٰتِهِۦ وَلَن تَجِدَ مِن دُونِهِۦ مُلۡتَحَدٗا) الكهف ﴿٢٧﴾
    أي الترجمات ترشحون أساتذتنا الكرام على أنها الأفضل حسب ما تيسر لكم الوقوف عليه؟

  7. #7
    تاريخ الانضمام
    Jan 2017
    المشاركات
    67
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد آل الأشرف مشاهدة المشاركة
    التقدير بأن السياق واضح لا يؤخذ مني ومنك أستاذتنا الكريمة، وذلك بسبب ماعندنا من خلفية شرعية قد تساعد في تقدير توجه الخطاب، وإنما يؤخذ من أهل اللغة ممن لا يمتلكون تلك الخلفية الشرعية، حينئذ يتبين الأمر لنا هل السياق يعين على الفهم الصحيح دون عناء، أم أن العكس هو الصحيح ، فترينهم يحيلون الضمير على الأنبياء لا الأمم لأنهم أقرب مذكور، وهي قاعدة معمول بها في غير العربية أيضا.
    قبل الانتقال إلى آية أخرى، أخي الكريم...
    1. بما أن "إحالة الضمير إلى أقرب مذكور" قاعدة معمول بها في اللغة العربية، فكيف تراه يفهم هذه الآية صاحبُ اللسان العربي الذي لا خلفية شرعية له؟ ألن يفهم منها المعنى الفاسد الذي تفضلتَ بالإشارة إليه آنفا؟
    2. في رأيك، لماذا أجمع عشرون مترجما (الأربع عشر باللغة الإنجليزية الذين أحلتُ إلى ترجماتهم في مشاركتي الأخير، إلى جانب الثلاثة باللغة الفرنسية ومثلهم باللغة الإسبانية أدناه) على عدم التصريح بذكر من يعود إليه ضمير واو الجماعة في قوله تعالى "هاتوا"؟

    - ترجمة محمد حميد الله (بالفرنسية):
    Cependant, Nous ferons sortir de chaque communauté un témoin, puis Nous dirons: «Apportez votre preuve décisive». Ils sauront alors que la Vérité est à Allah; et que ce qu'ils avaient inventé les a abandonnés.
    - ترجمة محمد شيادمي (بالفرنسية):
    Et Nous ferons sortir un témoin de chaque communauté, et leur dirons: «Apportez vos preuves!» C’est alors qu’ils comprendront que la Vérité n’appartient qu’à Dieu et qu’ils verront leurs illusions s’évanouir.
    - ترجمة زينب عبد العزيز (بالفرنسية):
    Et Nous Mîmes en relief un témoin de chaque communauté, puis Nous Dîmes : « Apportez votre preuve ! » Ils surent alors que la Vérité appartient à Allah et oublièrent ce qu’ils controuvaient.
    - ترجمة بورنيز (بالإسبانية):
    y hagamos salir un testigo de cada comunidad y digamos: «¡Aportad vuestras prueba!» Sabrán entonces que el derecho pertenece a Dios y se apartará de ellos lo que inventaban.
    - ترجمة كورتيس (بالإسبانية):
    Haremos comparecer un testigo de cada comunidad y diremos: «¡Aportad vuestra prueba!» Y sabrán que la Verdad es de Alá. Y se esfumarán sus invenciones.
    - ترجمة جارسيا (بالإسبانية):
    Cuando extraiga de cada pueblo un testigo y les diga: "Presenten los fundamentos [de su idolatría]". Entonces, sabrán que la Verdad solo pertenece a Dios, y todo aquello que inventaron desaparecerá.

  8. #8
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جميلة حسن مشاهدة المشاركة
    قبل الانتقال إلى آية أخرى، أخي الكريم...
    1. بما أن "إحالة الضمير إلى أقرب مذكور" قاعدة معمول بها في اللغة العربية، فكيف تراه يفهم هذه الآية صاحبُ اللسان العربي الذي لا خلفية شرعية له؟ ألن يفهم منها المعنى الفاسد الذي تفضلتَ بالإشارة إليه آنفا؟
    2. في رأيك، لماذا أجمع عشرون مترجما (الأربع عشر باللغة الإنجليزية الذين أحلتُ إلى ترجماتهم في مشاركتي الأخير، إلى جانب الثلاثة باللغة الفرنسية ومثلهم باللغة الإسبانية أدناه) على عدم التصريح بذكر من يعود إليه ضمير واو الجماعة في قوله تعالى "هاتوا"؟

    - ترجمة محمد حميد الله (بالفرنسية):
    Cependant, Nous ferons sortir de chaque communauté un témoin, puis Nous dirons: «Apportez votre preuve décisive». Ils sauront alors que la Vérité est à Allah; et que ce qu'ils avaient inventé les a abandonnés.
    - ترجمة محمد شيادمي (بالفرنسية):
    Et Nous ferons sortir un témoin de chaque communauté, et leur dirons: «Apportez vos preuves!» C’est alors qu’ils comprendront que la Vérité n’appartient qu’à Dieu et qu’ils verront leurs illusions s’évanouir.
    - ترجمة زينب عبد العزيز (بالفرنسية):
    Et Nous Mîmes en relief un témoin de chaque communauté, puis Nous Dîmes : « Apportez votre preuve ! » Ils surent alors que la Vérité appartient à Allah et oublièrent ce qu’ils controuvaient.
    - ترجمة بورنيز (بالإسبانية):
    y hagamos salir un testigo de cada comunidad y digamos: «¡Aportad vuestras prueba!» Sabrán entonces que el derecho pertenece a Dios y se apartará de ellos lo que inventaban.
    - ترجمة كورتيس (بالإسبانية):
    Haremos comparecer un testigo de cada comunidad y diremos: «¡Aportad vuestra prueba!» Y sabrán que la Verdad es de Alá. Y se esfumarán sus invenciones.
    - ترجمة جارسيا (بالإسبانية):
    Cuando extraiga de cada pueblo un testigo y les diga: "Presenten los fundamentos [de su idolatría]". Entonces, sabrán que la Verdad solo pertenece a Dios, y todo aquello que inventaron desaparecerá.
    هذا أمر يتعلق بالصواب والخطأ، لاعلاقة له بإجماع من عدمه!
    فضلا عن أن دعوى الإجماع غير صحيحة أصلا.

  9. #9
    رجوع الضمير على أقرب مذكور ليس على الإضطراد في العربية..
    خلاف أن الضمير في الآية 75 من سورة القصص جاء بصيغة الجمع (هاتوا برهانكم) والمذكوران قبل الضمير جاءا بصيغة المفرد (شهيد) وكذلك (أمة)، لكن لفظة ( أمة) تفيد الجمع أيضا، إذ جاءت بصيغة المضاف والمضاف إليه (كل أمة)، ولا يصح في العربية أن يعود ضمير الجمع في (هاتوا) على مفرد!
    أما اللفظ في الإنقليزية your قد تعود على مفرد وقد تعود على جمع ، لذا فإن القارىء الإنقليزي لا يساوره الشك أبدا بأن لفظ your يعود على لفظ witness، دون ورود مايدل على الجمع في النص الإنقليزي، لذا كان لزاما على المترجمين تعيين من يرجع الضمير عليهم.
    أرجو أن يكون في هذا التوضيح كفاية.
    وشكرا لمداخلتك الهامة.

  10. #10
    تاريخ الانضمام
    Jan 2017
    المشاركات
    67
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد آل الأشرف مشاهدة المشاركة
    هذا أمر يتعلق بالصواب والخطأ، لاعلاقة له بإجماع من عدمه!
    فضلا عن أن دعوى الإجماع غير صحيحة أصلا.
    شخصيا، أرى أن المسألة هنا تتعلق بمدى دقة الترجمة أكثر منها بالخطأ والصواب. وفي ضوء ما تفضلتَ به، أميل إلى القول بأن هذه الترجمات جميعا تفتقر إلى الدقة لاحتمال وقوع لبس (ربما كبير) في من المخاطَب في قوله تعالى "فقلنا هاتوا برهانكم".

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد آل الأشرف مشاهدة المشاركة
    رجوع الضمير على أقرب مذكور ليس على الإضطراد في العربية..
    خلاف أن الضمير في الآية 75 من سورة القصص جاء بصيغة الجمع (هاتوا برهانكم) والمذكوران قبل الضمير جاءا بصيغة المفرد (شهيد) وكذلك (أمة)، لكن لفظة ( أمة) تفيد الجمع أيضا، إذ جاءت بصيغة المضاف والمضاف إليه (كل أمة)، ولا يصح في العربية أن يعود ضمير الجمع في (هاتوا) على مفرد!
    أوجز تعليقي هنا في النقاط التالية:
    1. عند قراءة الآية الكريمة بمعزل عن السياق الذي وردت فيه، لا زلت أرى أن اللبس واقع. فمع أن كلمة "شهيدا" مفردة، إلا أن قوله تعالى "من كل أمة" يخُرجِ هذه الكلمة من الإفراد إلى الجمع. فــ"الشهيد" منسوب إلى "كل أمة"، لا إلى كل الأمم. لذا، فالاحتمال قائم في هذه الحال بأن الخطاب في قوله تعالى "فقلنا هاتوا برهانكم" موجَّه إلى المذكور الأقرب قبل الضمير، وهم الشهداء (وليس "الشهيد") الذين أخرجهم الله من الأمم المختلفة.
    2. بناء على الفقرة السابقة، لا أزال أرى أن السياق هنا مهم جدا في فهم من المخاطب في قوله تعالى "فقلنا هاتوا برهانكم". والسياق الذي جاءت فيه هذه الآية الكريمة -كما أراه- لا يتطلب خلفية شرعية لمعرفة من المخاطب، فالإلمام الجيِّد باللغة العربية تفي بالغرض.

    وعَودًا إلى أي الترجمات أفضل لهذه الآية، وبعد البحث في ترجمات أخرى، أرى ترجمة أحمد زكي حماد لهذه الآية الكريمة هي الأفضل لأنها أكثر دقة من غيرها، خصوصا عند قراءتها بمعزل عن السياق الذي وردت فيه:
    Moreover, We shall bring forth from every community a witness that God's message was duly conveyed. Then We shall say to those who rejected their prophets: Now bring us your proof for all that in life you claimed! They shall know then that all truth belongs to God alone. For all the false gods that they used to forge shall have strayed from them.

    والله أعلم... وا
    .

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •