صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 33
  1. #21
    جاء في معرض كلام الأخ ياسين بأنه ينبغي نقحرة عدة ألفاظ منها الصلاة والزكاة!
    فهلا أحصيت عدد هذه الألفاظ في القرآن فضلا عن ورودها فيكتب ااحديث وكتب الفقه خاصة أبواب العبادات، أرجو أن تحاولي ذلك، لتحكمي بالإغراق من عدمه؟!!

  2. #22
    كل ما زادت الكلمات المنقحرة في كتب الإسلام اتسعت الهوة بين المتلقين والدين الإسلامي، فلو أن نصرانيا أراد تبليغ النصرانية لي وقدم لي كتابا من كتبهم مليئا بالألفاظ الإنقليزية المكتوبة بأحرف عربية كعبارة ( وداوم على أداء ذي بري وقم ببذل ذي شاريتي عن إخلاص و...)
    فهل العربي العادي في بلداننا يمكن أن تشده مثل هذه الكتابة وتستهوي فؤاده؟!
    ولو كانت كتبهم بمليئة بمثل هذه الألفاظ المكتوبة صوتيا، لشجعت القوم على هذا المنهج ليقيني بأن اغراقهم في تطبيقه في كتاباتهم الموجهة للمسلمين العرب حاجز كاف بين قومي وبين كتاباتهم.
    فليتأمل كل ذي لب!

  3. #23
    تاريخ الانضمام
    Aug 2016
    الدولة
    دمشق
    المشاركات
    126
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
    الأخوة الأفاضل في منتدانا المبارك:
    في أول كتاب ترجمته منذ خمس وثلاثين سنة ( Muhammad - The Perfect Model for Humanity ) ، لمؤلفه د. مصطفى أحمد الزرقا (رحمه الله) ، وقد تمت طباعته في لندن ومازال (بعد مراجعته وتدقيقه من القائمين على المؤسسة الإسلامية، وجلهم بدرجة دكتوراه ،وهي من أشهر وأعرق دور النشر الإسلامية) ؛قد استخدمت المصطلحات الإسلامية التالية:
    ( sunna, sira, umma, hadith, hijra, insha Allah, Shari 'a, Zakah, Ghazwa, Da'wa, Jahiliya Society of Arabia )،فما وجدت أي اعتراض على هكذا توجه في التعامل مع المصطلح الإسلامي ، حسب الأصول اللازمة ومعيار الضرورة.
    نحن لا نتعامل مع الناس إلا بأخلاق الإسلام العظيم من التسامح والعفو، لكن لا يكن دأب بعض الأخوة مجرد النقد اللاذع كما في التعليقات على ترجمة الآيات القرآنية، حتى يكاد المرء ألا يثق بترجمة من ترجمات معاني القرآن الكريم . وكررنا وقلنا هذا عمل بشري، لكن لنظهر الوجه المشرق أكثر مما نظهر السلبي ، فنحن في عملية بناء وتوجيه وتصحيح.

    سدد الله خطاكم نحو عمل الخير وخير العمل.

  4. #24
    تاريخ الانضمام
    Aug 2016
    الدولة
    دمشق
    المشاركات
    126
    السلام عليكم،
    في ترجمة كتاب " فقه السيرة" للدكتور سعيد رمضان البوطي وردت ترجمة كلمة "البراق" هكذا( Pegasus )وقد ترجمها البروفسور " فلان... ". في النسخة المحققة والمراجعة من قبل أخت بريطانية وجدتها ( Al-Buraaq ).
    على الترجمة الأولى ممكن يفهم القارئ أنها رحلة خرافية مثل البيجاسوس الخرافي، وأترك البقية للأخوة الكرام المترجمين.
    والله يحفظنا جميعا ويلهمنا الصواب.

  5. #25
    تاريخ الانضمام
    Aug 2016
    الدولة
    دمشق
    المشاركات
    126
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
    الدكتور " علي عزت بيجوفيتش": أول رئيس للبوسنة والهرسك، عمل مستشارا قبلها لمدة خمس وعشرين سنة. يجيد د. علي عزت بيجوفيتش عدة لغات ويكتب بها، وهي الإنجليزية والفرنسية والألمانية و البوسنية ، فضلا إجادة العربية.
    إليك هذا الاقتباس من أشهر أشهر كتبة(الإسلام بين الشرق والغرب: Islam between East and West ) ، والذي كانت أولى طبعاته 1985م:
    " It is not possible to express Islam using European terminology. The Islamic terms Salah, Zakah, Khilafa, Jama'ah, Wudu and so forth are not prayer, tax, ruler, community and washing. The definition is that Islam is a synthesis between religion and materialism that it exists in the middle between Christianity and Socialism .Islam is neither a simple arithmetical mean between these two teachings, not their average. Salah, Zakah, Wudu are more indivisible since they express an intimate and simple feeling ,a certainty which is expressed with one word and one picture only but which still represents a logically dual connection ,the parallel with man is obvious .Man is its measure and its explanation."
    (Izetbegovic,1994)
    وفي هذا المجال ، يلفت " د. الرئيس علي عزت بيجوفيتش" النظر إلى أن عداء الغرب الحالي للإسلام ليس مجرد امتداد للعداء التقليدي والصدام الحضاري - الذي وصل إلى صراع عسكري بين الإسلام والغرب، منذ الحملات الصليبية حتى حروب الاستقلال - وإنما يرجع هذا العداء بصفة خاصة إلى تجربة الغرب التاريخية مع الدين ، وإلى عجزه عن فهم طبيعة الإسلام المتميزة، وهو يطرح لذلك سببين جوهريين وراء هذا العجز وهما:
    1. طبيعة العقل الأوربي أحادي النظرة.
    2.قصور اللغات الأوربية عن استيعاب المصطلحات الإسلامية.

  6. #26
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسين الشيخ مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
    الأخوة الأفاضل في منتدانا المبارك:
    في أول كتاب ترجمته منذ خمس وثلاثين سنة ( Muhammad - The Perfect Model for Humanity ) ، لمؤلفه د. مصطفى أحمد الزرقا (رحمه الله) ، وقد تمت طباعته في لندن ومازال (بعد مراجعته وتدقيقه من القائمين على المؤسسة الإسلامية، وجلهم بدرجة دكتوراه ،وهي من أشهر وأعرق دور النشر الإسلامية) ؛قد استخدمت المصطلحات الإسلامية التالية:
    ( sunna, sira, umma, hadith, hijra, insha Allah, Shari 'a, Zakah, Ghazwa, Da'wa, Jahiliya Society of Arabia )،فما وجدت أي اعتراض على هكذا توجه في التعامل مع المصطلح الإسلامي ، حسب الأصول اللازمة ومعيار الضرورة.
    نحن لا نتعامل مع الناس إلا بأخلاق الإسلام العظيم من التسامح والعفو، لكن لا يكن دأب بعض الأخوة مجرد النقد اللاذع كما في التعليقات على ترجمة الآيات القرآنية، حتى يكاد المرء ألا يثق بترجمة من ترجمات معاني القرآن الكريم . وكررنا وقلنا هذا عمل بشري، لكن لنظهر الوجه المشرق أكثر مما نظهر السلبي ، فنحن في عملية بناء وتوجيه وتصحيح.

    سدد الله خطاكم نحو عمل الخير وخير العمل.
    إذا فليغلق هذا المنتدى خانة إشكالات ومشكلات في ترجمة النص الإسلامي!

  7. #27
    .
    الإخوة الأفاضل والأخوات الفضليات
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لا يوجد في الأساليب المتَّبَعة في الترجمة خطأ وصواب، وإنما هي مدارس ومناهج وآراء قد تلتقي وقد لا تلتقي.
    ولا أحد يفرض رأيه في المنتدى على أحد، ونحترم رأي الجميع
    دون استثناء.
    لذا يرجى من جميع المتحاورين التزام ضبط النفس،
    واختيار العبارات المناسبة عند الاختلاف،
    وعدم الخروج عن صلب الموضوع.
    مع جزيل شكرنا لكم جميعا على حسن تعاونكم.
    الإدارة
    التعديل الأخير أجراه الإدارة؛ 09-12-2018 الساعة 04:15 PM

  8. #28
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد آل الأشرف مشاهدة المشاركة
    ائذني لي أن أرد على كلامك بالتقسيط أختي جميلة لأنني منشغل في أمور أخرى..
    خذ وقتك، أخي الكريم. لا عجلة في الأمر.
    لا أشغلَنا الله وإياكم عن طاعته.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد آل الأشرف مشاهدة المشاركة
    لم أقل بأن لفظة مهر غارقة في القدم، لذا لست معنيا بما ذكرت حول هذا الإفتراض!
    -
    صحيح، أنت لم تحدد لفظة "مهر" بأنها غارقة في القدم، لكنك قلتَ بوجه عام: أي خدمة نقدمها للقارئ حين نغرق الترجمة بالألفاظ المنقحرة أو نستدعي ألفاظا غارقة في القدم في اللغة المترجم إليها ولم تعد مستعملة حتى في الكتابة الأدبية المعاصرة؟!. وبما أن موضوعك هذا يتناول أساسا مصطلح "المهر" كما هو واضح من عنوانه ومن أول مشاركة لك تحته، افترضتُ تلقائيا أنك تتحدث عن هذا المصطلح بالذات، وأعتذر على سوء فهمي.
    - حبذا لو تتجنب التعميم -من فضلك- وتكتُب في صلب موضوع العنوان حتى نكون أكثر تحديدا في نقاشنا، وبالتالي يكون الطرح أكثر فائدة إن شاء الله.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد آل الأشرف مشاهدة المشاركة
    جاء في معرض كلام الأخ ياسين بأنه ينبغي نقحرة عدة ألفاظ منها الصلاة والزكاة!
    فهلا أحصيت عدد هذه الألفاظ في القرآن فضلا عن ورودها فيكتب ااحديث وكتب الفقه خاصة أبواب العبادات، أرجو أن تحاولي ذلك، لتحكمي بالإغراق من عدمه؟!!
    - بغض النظر عما يقوله الأستاذ ياسين أو غيره، أنا أتحدث عن نفسي وعن رأيي الشخصي فقط.
    - أخي الكريم... لكل مقام مقال. ومقامنا في هذا الموضوع الذي اخترتَ له عنوان
    "كيف نعبر بالإنجليزية عن لفظة المهر في الشريعة الإسلامية" هو "المهر"، وبالتالي فإنني ألتزم في مقالي تحته بلفظة "المهر" تحديدا، لا بغيرها مما أشرتَ إليه من ألفاظ القرآن والحديث وكتبه الفقه وأبواب العبادات... إلخ.
    - في العادة، النصوص التي تتناول موضوعا ما -كموضوع المهر مثلا- نادرا ما تتطرق في النص ذاته إلى مواضيع أخرى في مجالات أخرى كالصلاة والزكاة والحج والسيرة والغزوات والعقيقة وغيرها من المصطلحات التي تنفرد بها الثقافة الإسلامية. لذا فإن إغراق ترجمة نصٍّ ما في موضوعٍ محدَّدٍ وفي مجالٍ محدَّدٍ بالمصطلحات المنقحرة الخاصة بالمجالات المختلفة الأخرى احتمالٌ ضعيفٌ جدا.
    - من الواضح أن كلا منا يتحدث عن النقحرة من منظور مختلف. أنا أتحدث هنا عن استخدام النقحرة في ترجمة مصطلحٍ محدَّد تحت موضوعٍ محدد وفي مجالٍ محدد، وأنت تتحدث عن نقحرة المصطلحات الإسلامية كلها مجتمعة في مختلف المواضيع ومختلف المجالات كالقرآن والحديث والفقه وغيرها على وجه العموم دون تحديد... كلها في وقت واحد! لذا كان الاختلاف في وجهات النظر. والله أعلم.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد آل الأشرف مشاهدة المشاركة
    كل ما زادت الكلمات المنقحرة في كتب الإسلام اتسعت الهوة بين المتلقين والدين الإسلامي، فلو أن نصرانيا أراد تبليغ النصرانية لي وقدم لي كتابا من كتبهم مليئا بالألفاظ الإنقليزية المكتوبة بأحرف عربية كعبارة ( وداوم على أداء ذي بري وقم ببذل ذي شاريتي عن إخلاص و...)فهل العربي العادي في بلداننا يمكن أن تشده مثل هذه الكتابة وتستهوي فؤاده؟!
    - أنا لا أنادي باستخدام نقحرة المصطلحات هكذا مجرَّدةً دون تعريفها أو شرحها أو توضيح معناها. وأكرر هنا ما ذكرتُه في مشاركتي رقم 18 أعلاه (على الصفحة الثانية تحت هذا الموضوع) من أن بإمكان المترجم إدراج شرح المصطلح المنقحر بين قوسين أو في الحاشية مثلا.
    - أفهم من مشاركاتك بوجه عام أن ما تنادي به هو إيراد شرح المصطلح في الترجمة، وأنا أشاطرك هذا الرأي، إلا أنني أزيد عليه ضرورة إدراج نقحرة المصطلح قبل الشرح حتى نحافظ على تفرد المصطلح الإسلامي بحمولاته المفاهيمية والدلالية المختلفة بكلمةٍ واحدةٍ يسهل الرجوع إليها عند تكراره (أي عند تكرار المصطلح) لاحقا في النص المترجَم بدلا من اللجوء في كل مرة إلى الشرح الذي يضم ما لا يقل عن عشر أو خمس عشرة كلمة أو أكثر في بعض الأحيان.

    معذرة على الإطالة، وأرجو أنني وفِّقْتُ في إيصال رأيي واضحا إليك.

  9. #29
    تاريخ الانضمام
    Aug 2016
    الدولة
    دمشق
    المشاركات
    126
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أستاذة جميلة،
    لا يوجد من يقول بوضع المصطلح منقحرا بدون شرح بين قوسين أو بحاشية، علما بأن من المتفق عليه في مثل هذا المجال أن يجعل الكاتب مسردا في نهاية بحثه أو كتابه ، وبعض المؤلفين أو المترجمين يضع المسرد في البداية.

    وكلمة أخيرة، حسبنا الله ونعم الوكيل،وأسأله تعالى أن يجنبنا الجدل ، ويلهمنا الحوار وطيب الكلام.

  10. #30
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أحسنت، أخي الكريم.
    بارك الله فيك.

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •