صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 33
  1. #1

    كيف نعبر في الإنقليزية عن لفظة المهر في الشريعة الإسلامية؟

    كلمة dowry تطلق في الإنقليزية على الهدية المقدمة من والدي المرأة العروس للرجل العريس، لذا فهي لا تصلح أن تكون مقابلا للفظة مهر.
    أما كلمة bride price أو bride wealth
    فتطلق في الإنقليزية على الهدية المقدمة من الرجل العريس لوالدي المرأة العروس أو عائلتها، لذا فهي كذلك لا تصلح أن تكون مقابلا للفظة مهر.
    وأقترح أن يعبر عنها كما جاءت في السياق القرآني بهذه العبارة في الإنقليزية:
    And give the bride what so ever is considered as good to perfotm the marriage so long it is accepted by her.

  2. #2
    تاريخ الانضمام
    Aug 2016
    الدولة
    دمشق
    المشاركات
    126
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
    الأستاذ المكرم محمد.
    المصطلح:كلمة لها دلالة معينة، متفق عليها بين العلماء في علم ما.
    "كلمة الصلاة مثلاً ما هي إلا مصطلح لمفهوم معين ينتج عن إدراك العناصر المشتركة بين الحقائق التي يوجد فيها التكبير وقراءة القرآن، والقيام والركوع والسجود، والتشهد والسلام."
    لذا، نحن نبحث في تأصيل وإيجاد مصطلح بديل ، صحيح المعنى لغة وشرعا ، بدلا من كلمة ( dowry ) الإنجليزية المستعملة بشكل غير صحيح كمرادف لمصطلح كلمة المهر باللغة العربية.
    بلا شك، نحن لا نختلف على تحديد وشرح وبيان المعنى السليم بالإنجليزية.

    سدد الله رأينا إلى الحق.

  3. #3
    الصداق أو المهر في الفقه الإسلامي هو: " ما يدفعه الزَّوجُ لزوجته بعقد الزَّواج معجّلاً أو مؤجّلاً "[1][2] وهو دليل إكرام الله تعالى للمرأة، حيث جعل المهر حقا مفروضا على الزوج، وألزمه بدفعه بالمعروف. ولم يحدد الشرع الإسلامي قدرا معلوما للمهر، فقد ثبت في الحديث، ولو بخاتم من حديد، أو بذل منفعة، سواء كان قليلا أو كثيراً ولو قنطارا. وقد جعل الشرع الإسلامي تقديره بالمعروف "على الموسع قدره، وعلى المقتر قدره" ومبنى الأمر فيه بالتراضي، إلا في بعض الأحوال، فإذا جرى العقد مثلا، ولم يتم تحديد المهر مع عقد الزواج، وحصل الدخول بها؛ فيجب مهر المثل بالدخول بها.


    [1] القاموس الفقهي لغة واصطلاحا ، سعدي أبو حبيب ، الناشر: دار الفكر. دمشق - سورية الطبعة: الثانية 1408 هـ = 1988 م ، 341 .
    [2]معجم اللغة العربية المعاصرة ، حمد مختار عمر ، الناشر: عالم الكتب - القاهرة سنة النشر: 1429 - 2008 ، ص 2133 .
    الصداق [3] هو: ما يلزم دفعه للمرأة في النكاح، أو هو: المال الملتزم للمخطوبة لملك عصمتها. ويسمى: "صدقة" [4] لقول الله تعالى 《وآتوا النساء صدقاتهن نحلة》وهو مأخوذ من الصدق لدلالته على صدق رغبة الزوج في المخطوبة، أو لصدق الزوجين في موافقة الشرع، ويسمى أيضا: مهرا وطولا -بفتح الطاء- وأجرة ونفقة ونحلة [5] ولا يعد ركناً في صحيح النكاح، فلو جرى عقد النكاح بغير تسمية المهر؛ فالعقد صحيح، ويحدد المهر بعد ذلك. كما أن المهر ليس شرطا لصحة العقد، بل هو لازم شرعا لأجل النكاح، بمعنى أنه لو اشترط اسقاط المهر، وجرى الإتفاق على ذلك، وتم العقد؛ فالعقد صحيح، والشرط باطل، فيلزم المهر بعد ذلك، بتحديد قدر من المال يرضى به الزوجان، أو بفرض "مهر المثل" عند الإختلاف.

    [3] الصداق: بفتح الصاد أفصح من كسرها.
    [4]بضم الدال أوفتحها.
    [5]نحلة: بكسر النون وسكون الحاء المهملة.

    وعليه، يمكن اقتراح ترجمتها بالانجليزية :
    (In Islam, a mahr (in Arabic: ; Persian: مهريه‎; Turkish: Mehir also Transliterated mehr, meher, mehrieh or mahriyeh)
    is a mandatory payment, in the form of money or possessions paid by the groom, or by groom's ]father, .to the bride at the time of marriage, that legally becomes her property. [1

    Spies, O. (2012). "Mahr". In P. Bearman, Th. Bianquis, C.E. Bosworth, E. van Donze[1
    Heinrichs. Encyclopaedia of Islam. Vol. 6 (2nd ed.). Brill. pp. 78–79.

    وعليه، فان ترجمة مهر الى الانجليزية يقابلها النقحرة Mahr أو bridewealth أو Bridal Gift لأن لفظة Dowry لها كما تفظلتم معنى مختلف في الثقافة الغربية.

  4. #4
    تاريخ الانضمام
    Aug 2016
    الدولة
    دمشق
    المشاركات
    126
    الأستاذة نعيمة،
    أكرمك الله مشاركة طيبة .
    للتفصيل تفضلي بزيارة:

  5. #5
    و اذا أردنا التعمق أكثر في أصل الكلمة 'مهر' سنجدها في اللغة العبرية 'موهار' 'Mohar' و في اللغة السريانية 'مهرة' 'Mahra' و كانت تحمل نفس الدلالة و هي ما يعطى للعروس من مال أو هدايا قبل الزواج و لكن في شرعهم كانت غير لازمة و فريضة لعقد القران. و حتى في الجاهلية قبل الدعوة المحمدية كان المهر فريضة لعقد القران يمنح لولي المرأة لكنها لا تأخذ منه شيئا بل هو من حق و ليّها له الحق في أخذه أو أن يعطيها جزءا منه. و لما جاء الاسلام اعتُبر ما جاء فيه من أحكام الزواج 'ثورة' على الاعراف و التقاليد الجاهلية المجحفة في حقوق المرأة. انتقل مفهوم 'المهر' من ثمن الزواج بالمرأة ' Bride Price' لحق المرأة لكي تتم عقد قرانها و هو شرط أساسي في الزواج و أصبح يسمى مهرا أو صداقا بدلالة اسلامية محضة يقابلها بالانجليزية :
    .Mahr,' which is a Mandatory Bridal Gift according to Islamic Marital Jurisprudence'

  6. #6
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نعيمة بوغريرة مشاهدة المشاركة
    وعليه، فان ترجمة مهر الى الانجليزية يقابلها النقحرة Mahr أو bridewealth أو Bridal Gift
    الأستاذة نعيمة
    أوافقك على اختيارك الموفق لنقحرة الكلمة mahr لترجمة مصطلح ((مهر)).
    واسمحي لي بالاختلاف معك على اختيار bridewealth أو bridal gift للأسباب التالية:

    bridewealth:
    بالبحث عن معنى هذه الكلمة، نجد أنها مرادفة لكلمة bride-price [المصدر: https://www.merriam-webster.com/dictionary/bridewealth].
    bride-price: a payment given by or in behalf of a prospective husband to bride's family in many cultures. [المصدر: https://www.merriam-webster.com/dictionary/bride-price]
    bride-price: (in some nonindustrial societies) the money or goods given to the family of a bride by the bridegroom or his family. [المصدر:
    https://www.dictionary.com/browse/bridewealth?s=t]
    هذا التعريف يوضح أن bridewealth/bride-price هو ما يُدفَع لأهل العروس، لا للعروس. وبالتالي فإنه يختلف عن معنى المهر في الإسلام والذي تفضلتِ بتوضيحه في بداية مشاركتك.

    bridal gift:
    gift: something voluntarily transferred by one person to another without compensation. [المصدر: https://www.merriam-webster.com/dictionary/gift]
    يتضح من تعريف كلمة gift أن:
    1. ما يحصل عليه المهدَى إليه ليس حقا من حقوقه ولا يلزم على المهدِي دفعه إلى المهدى إليه، و
    2. لا يحصل المهدِي على مقابلٍ لما يعطيه طواعية للمهدَى إليه.

    وهذا مخالف لما ورد في التعريفات التي تفضلتِ بها لمصطلح "مهر" في مشاركتك:

    1. حيث جعل المهر حقا مفروضا على الزوج، وألزمه بدفعه بالمعروف
    2. المال الملتزم للمخطوبة لملك عصمتها (أي أن هناك مقابلا يحصل عليه الزوج لقاء المهر الذي يدفعه)

    أما كلمة dowry، فأرى أننا جميعا نتفق على عدم صحة استخدامها لترجمة مصطلح "مهر".


  7. #7
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نعيمة بوغريرة مشاهدة المشاركة
    و اذا أردنا التعمق أكثر في أصل الكلمة 'مهر' سنجدها في اللغة العبرية 'موهار' 'Mohar' و في اللغة السريانية 'مهرة' 'Mahra' و كانت تحمل نفس الدلالة و هي ما يعطى للعروس من مال أو هدايا قبل الزواج و لكن في شرعهم كانت غير لازمة و فريضة لعقد القران. و حتى في الجاهلية قبل الدعوة المحمدية كان المهر فريضة لعقد القران يمنح لولي المرأة لكنها لا تأخذ منه شيئا بل هو من حق و ليّها له الحق في أخذه أو أن يعطيها جزءا منه. و لما جاء الاسلام اعتُبر ما جاء فيه من أحكام الزواج 'ثورة' على الاعراف و التقاليد الجاهلية المجحفة في حقوق المرأة. انتقل مفهوم 'المهر' من ثمن الزواج بالمرأة ' Bride Price' لحق المرأة لكي تتم عقد قرانها و هو شرط أساسي في الزواج و أصبح يسمى مهرا أو صداقا بدلالة اسلامية محضة يقابلها بالانجليزية :
    .Mahr,' which is a Mandatory Bridal Gift according to Islamic Marital Jurisprudence'
    بارك الله فيك، أستاذة نعيمة، على هذه الإضافة القيمة التي تتوافق مع ما جاء في قاموس أكسفورد على هذا الرابط: https://en.oxforddictionaries.com/definition/mahr
    mahr: In Islamic law: the gift which the bridegroom must make to the bride when the marriage contract is made and which becomes her property.

  8. #8
    تاريخ الانضمام
    Aug 2016
    الدولة
    دمشق
    المشاركات
    126
    السلام عليكم ورحمة الله،
    أحمد الله أن عملية البحث والحوار تتجه نحو المزيد من تأصيل المصطلح الإسلامي،وقد أمضيت ساعات في تأصيل كلمة " المهر أو الصداق" الذي أفردت له بحثا منفصلا في مشاركاتي حول "بنك المصطلحات الإسلامية" في موقعنا هذا.إضافة إلى ذلك،أنتظر النقاش الساخن البناء حول " مصطلح الوقف" والمصارف الوقفية الذي نشرته اليوم.سدد الله خطاكم.

  9. #9
    الإغراق في النقحرة يحول نص الكتاب المترجم إلى نص عربي مكتوب بأحرف لغة غير عربية، فمن المستهدف بمثل هذه الترجمة؟؟

  10. #10
    تاريخ الانضمام
    Aug 2016
    الدولة
    دمشق
    المشاركات
    126
    وعليكم السلام ورحمة الله
    الأخ محمد يحفظه المولى.
    كنت ومازلت أكرر علينا ألا نلجأ إلى النقحرة إذا وجدنا البديل الحقيقي لغة وشرعا.
    إن كان لديك بديلا ، فهذا يثري عملنا ويصحح المسار نحو مصلحة نقل رسالة صحيحة عن إسلامنا العظيم.

    الدكتور " علي عزت بيجوفيتش": أول رئيس للبوسنة والهرسك، عمل مستشارا قبلها لمدة خمس وعشرين سنة. يجيد عدة لغات ويكتب بها، وهي الإنجليزية والفرنسية والألمانية و البوسنية ، فضلا إجادة العربية.
    إليك هذا الاقتباس من أشهر أشهر كتبة(الإسلام بين الشرق والغرب: Islam between East and West ) ، والذي كانت أولى طبعاته 1985م:
    " It is not possible to express Islam using European terminology. The Islamic terms Salah, Zakah, Khilafa, Jama'ah, Wudu and so forth are not prayer, tax, ruler, community and washing. The definition is that Islam is a synthesis between religion and materialism that it exists in the middle between Christianity and Socialism .Islam is neither a simple arithmetical mean between these two teachings, not their average. Salah, Zakah, Wudu are more indivisible since they express an intimate and simple feeling ,a certainty which is expressed with one word and one picture only but which still represents a logically dual connection ,the parallel with man is obvious .Man is its measure and its explanation."
    (Izetbegovic,1994)
    وفي هذا المجال ، يلفت " د. الرئيس علي عزت بيجوفيتش" النظر إلى أن عداء الغرب الحالي للإسلام ليس مجرد امتداد للعداء التقليدي والصدام الحضاري - الذي وصل إلى صراع عسكري بين الإسلام والغرب، منذ الحملات الصليبية حتى حروب الاستقلال - وإنما يرجع هذا العداء بصفة خاصة إلى تجربة الغرب التاريخية مع الدين ، وإلى عجزه عن فهم طبيعة الإسلام المتميزة، وهو يطرح لذلك سببين جوهريين وراء هذا العجز وهما:

    1. طبيعة العقل الأوربي أحادي النظرة.
    2. قصور اللغات الأوربية عن استيعاب المصطلحات الإسلامية.

صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •