النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: ترجمة البسملة

  1. #1

    ترجمة البسملة

    من دلائل بطلان منهج التزام ترجمة القرآن لفظا بلفظ يظن أنه مقابل له في لغة أخرى :
    وقد وقفت على نماذج من ترجمة البسملة في فاتحة الكتاب في أكثر من لغة ، فوجدتها تقول : بسم الإله أو باسم الرب ، والترجمة بهذا تحريف للمعنى ، وهذه العبارة في الأدب الغربي لا تقال إلا عندما يريد الناطق التحدث باسم من هو أعلى منه ، كقول أحدهم : باسم الملك جورج الخامس ، ثم يذكر أمورا باسم ذلك الملك !
    لكن الأولى والصحيح هو ترجمة البسملة كالتالي : أبدأ مستعينا بالله الرحمن الرحيم ، وهو المعنى المراد في الآية ، والله أعلم .
    وللأسف الشديد لم أقف على ترجمة بهذا المعنى الأخير ، وأظن سبب ذلك ، صعوبة تخلص بعض المترجمين من منهج لزوم ترجمة القرآن حرفيا فلا تكون إلا لفظا بلفظ غيره يظن أنه مقابل له في لغة أخرى .
    والمنهج الصحيح هو أن ترجمة القرآن الكريم هي : اختيار وجه من وجوه تفسير الآية ونقله إلى لغة أخرى .

  2. #2
    السلام عليكم،
    لقد ذكرني اقتراحكم في ترجمة البسملة بمنظومة الشيخ حافظ بن أحمد بن علي الحكمي في "سُلَّمُ الوُصول إلى علمِ الأصولِ في علمِ التوحيدِ":

    أَبْدَأُ بِاسْمِ اللَّهِ مُسْتَعِينَا رَاضٍ بِهِ مُدَبِّرًا مُعِينَا
    وَالْحَمْدُ لِلَّهِ كَمَا هَدَانَا إِلَى سَبِيلِ الْحَقِّ وَاجْتَبَانَا
    أَحْمَدُهُ سُبْحَانَهُ وَأَشْكُرُهْ وَمِنْ مَسَاوِي عَمَلِي أَسْتَغْفِرُهْ
    وَأَسْتَعِينُهُ عَلَى نَيْلِ الرِّضَا وَأَسْتَمِدُّ لُطْفَهُ فِيمَا قَضَى
    وَبَعْدُ: إِنِّي بِالْيَقِينِ أَشْهَدُ شَهَادَةَ الْإِخْلَاصِ أَنْ لَا يُعْبَدُ
    بِالْحَقِّ مَأْلُوهٌ سِوَى الرَّحْمَنِ مَنْ جَلَّ عَنْ عَيْبٍ وَعَنْ نُقْصَانِ
    وَأَنَّ خَيْرَ خَلْقِهِ مُحَمَّدَا مَنْ جَاءَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى
    رَسُولُهُ إِلَى جَمِيعِ الْخَلْقِ بِالنُّورِ وَالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ
    صَلَّى عَلَيهِ رَبُّنَا وَمَجَّدَا وَآلِهِ وَالصَّحْبِ دَوَامًا سَرْمَدَا
    وَبَعْدُ هَذَا النَّظْمُ فِي الْأُصُولِ لِمَنْ أَرَادَ مَنْهَجَ الرَّسُولِ
    سَأَلَنِي إِيَّاهُ مَنْ لَا بُدَّ لِي مِنِ امْتِثَالِ سُؤْلِهِ الْمُمْتَثَلِ
    فَقُلْتُ مَعْ عَجْزِي وَمَعْ إِشْفَاقِي مُعْتَمِدًا عَلَى الْقَدِيرِ الْبَاقِي


    و طرحكم موفق لأبعد الحدود أستاذ لكون In the Name of Allah the َAll Merciful, the Most Compassionate لا تعبر حقا عن المعنى المراد
    لأن الدلالة هي الاستعانة بالله قبل الشروع في أي عمل بدءا بقراءة القرآن الى كل الأشغال التي يقوم بها الانسان بركة من عند الله و زيادة في الخير.
    و أقترح:
    I start with the help of Allah the Merciful
    شكرا لكم.

  3. #3
    تاريخ الانضمام
    Oct 2018
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    41
    السلام عليكم،
    أرجو من الأخ محمد تبيان أسس اختيار وجه من وجوه التفسير و نقله إلى لغة أخرى.
    كيف يكون اختيار التفاسير و ترجيح أحدها على الآخر؟ على أي أساس؟ من فضلك، و هل تتم ترجمة التفاسير حرفيا ؟

  4. #4
    أستاذتنا الفاضلة
    - اتفق مع الأستاذة نعيمة على كل ماورد في مشاركتها، مع اختلاف الناس في تركيب الكلام في اللغة المترجم إليها.
    - أرى أن لا يجتهد المترجم في اختيار وجه من أوجه تفسير الآية حين تتعدد الأوجه في تفسيرها، بل يرجع لمن هو مؤهل في علم التفسير وممارس لدعوة غير المسلمين إلى الله ليحرر له المعنى في صياغة مختصرة مباشرة للمعنى المراد، فيقوم المترجم بترجمتها حرفيا.
    هذه هو رأيي أبديته تلبية لطلبك.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •