جاء في الترجمات الصيغ الآتية:
that We had created you in jest
in mere idle play
for naught
in vain
without any purpose
in amusement
frivolously
aimlessly
for a joke
uselessly
as an idle pursuit

كلمة uselessly غير ملاقية للمعنى المراد، إذ المراد - والله أعلم بمراده - : أو تظنون أننا خلقناكم عابثين؟!
تعالى الله عن ذلك.
أما الأدق في أداء المعنى من مجموع ألفاظ الترجمات، فهي لفظة
frivolously فأنا أجدها ملاقية للمعنى المراد أكثر من غيرها.